حالات انسانية : Armenians---الأرمن شعب تعرض للابادة الجماعية من طرف الدولة العثمانية | In a changing world / مدونة وثائقية

in a changing wordl

مدونة وثائقية

حالات انسانية : Armenians---الأرمن شعب تعرض للابادة الجماعية من طرف الدولة العثمانية

Leave a Comment

Armenians

حالات انسانية : Armenians---الأرمن  شعب تعرض للابادة الجماعية من طرف الدولة العثمانية 

مذابح الارمن :

خلال القرن 16 عشر استولي العثمانيون بقيادة سليم الاول علي ارمينيا بعد الحاق الهزيمة بالصفوين في معركة جالديران و احتلال العتمانين لمدينة تبريز عاصمة الدولة الصفوية (توجد في ايران ) .

كان الأرمن في الدولة العثمانية خاضعين في كثير من الأحيان إلى جيرانهم الأتراك والأكراد الذين أرهقوهم بالضرائب التي رافقتها في كثير من الأحيان حالات الأختطاف والتهديد والسرقة وفي بعض الأحيان كانوا يرغمونهم على اعتناق الإسلام وفي حال الرفض كان يتم القضاء عليهم مع نوع من التجاهل وعدم التدخل لهذه الحالات من قبل الحكومة المركزية أو السلطات المحلية في الولاية.

كان الأرمن في الامبراطورية يعتبرون مواطنين من الدرجة الثانية رغم بعض الحريات المحدودة التي اعطيت لهم كحق العبادة ولكن بقي يطلق عليهم بالتركية "Gavours" أي الكفار أو عديمي الإيمان.

عرض الارمن في عهد الدولة العثمانية إلى عدة مجازر لعل أهمها المجازر الحميدية ومجزرة أضنة ومذابح الأرمن خلال الحرب العالمية الأولى حيث راح ضحيتها ما بين 500 الف وثلاثة ملايين ارمني.
يوم 24 نيسان في عام 1915 فيه تم اعتقال أكثر من 250 من أعيان الأرمن في إسطنبول. وبعد ذلك، طرد الجيش العثماني الأرمن من ديارهم، وأجبرهم على المسير لمئات الأميال إلى الصحراء من ما هو الآن سوريا، وتم حرمانهم من الغذاء والماء، المجازر كانت عشوائية وتم مقتل العديد بغض النظر عن العمر أو الجنس، وتم اغتصاب والاعتداء الجنسي على العديد من النساء. اليوم أغلبية مجتمعات الشتات الارمني نتيجة الإبادة الجماعية.
اعتقد انه لم يسجل التاريخ البشري الحديث جرائم فضيعة مثل ما تعرض له الشعب الارميني اذ تعتبر كل المدابح و الجرائم التي حدثت في القديم تافهة امام عداب العرق الارميني سنة 1915 علي يد الاتراك .

لماذا تأخر الاعتراف بها 80 عاماً بالرغم من أنها حصدت أرواح أكثر من مليون ونصف المليون أرمني حسب إحصائيات بعض المؤرخين؟
لماذا لم تلق مجازر الأرمن نفس الصدى الذي لاقته مذابح اليهود المزعومة؟
إلى متى يحاول النظام التركي التعتيم على القضية الأرمنية ومحو ذكراها من التاريخ؟

Next PostNewer Post Previous PostOlder Post Home